• DOLAR
    8,0310
  • EURO
    9,4862
  • ALTIN
    490,87
  • BIST
    1,1808

afdah info

voirfilms ink
.المسرحية الكوميدية الهزلية تحت مسمى الهيئة العليا لتركمان سوريا:  بقيادة العقيد الركن المظلي باشا تركي

.المسرحية الكوميدية الهزلية تحت مسمى الهيئة العليا لتركمان سوريا:  بقيادة العقيد الركن المظلي باشا تركي

المسرحية الكوميدية الهزلية تحت مسمى الهيئة العليا لتركمان سوريا

 بقيادة العقيد الركن المظلي باشا تركي

وحسين جمعة الملقب بأبو عثمان يدعون بانهم يمثلون الهيئة العليا لتركمان سوريا ويقومون بإصدار ببيانات بإسم التركمان. لتنفيذ مشاريعهم وسيناريوهاتهم وبطولاتهم الخلبية

سوف نتحدث في هذه المقالة على الهيئة العليا لتركمان سورية

والمؤتمر الذي عقد مؤخرا في مدينة الراعي كان عبارة عن مسرحية تشبه في مضمونها الفارغ من كل المعاني والقيم الانسانية مسلسل “عودة غوار والانتخابات التي كان يفصلها أبو عنتر على مقاسه

الكل يعلم والصغير قبل الكبير بان ثورتنا هي ثورة تلحرية والكرامة وخلال العشر سنوات الماضية قدم الشعب السوري الحر الثائر اكثر من ميلون شهيد وتهجير قسري أكثر من 12 مليون من المواطنين الابرياء لكي يحصل المواطن السوري في نهاية المطاف على حريته وكرامته ضمن عيشة كريمة يسودها العدل والمساواة من خلال ممارسة حقه في الديمقراطية والانتخابات الحرة النزيهة

  بحسب النظام الداخلي للهيئة

عدد أعضاء الهيئة 120 عضو وحضر المؤتمر فقط 26 عضواً اي اقل من 25 بالمئة ، فكيف يحق لهم انتخاب رئيس للهيئة بقيادة العقيد الركن المظلي باشا تركي وحسين جمعة وبعد ذلك يقومون بإصدار البيانات بإسم التركمان . ولايعرفون أن تشكل الهيئة كان هدفها اجتماعي هيئة صلح

احب ان اعلمكم ان هؤلاء هم من قاموا بسرقة اصوات الشعب ، وإهانة إرادتهم بل وكانوا سببا في الحاق الإهانة بسمعة كل تركمان سوري

وأخيرا احب ان اوجه رسالة لكل تركماني شريف صمتكم يقتلنا

 هؤلاء يوهمون الناس بعقد انتخابات وهمية في مدينة الراعي من خلال جمع بعض بعض المنتفعين والحالمين بالمناصب الخلبية وبعض الأصنام ليقوموا بالمتاجرة بدماء شهدائنا وتضحيات أبنائنا في خطوة تهدف الى تمرير مسرحية مفضوحة من حيث السيناريو والإخراج دون اخبار او تشاور مع الاشقاء الاتراك

وهذه المسرحية في مجملها ومضمونها إهانة للمكون التركماني واستعلاء على الرأي العام التركماني

نحن ابناء المكون التركماني نحمل باشا تركي وحسين جمعة الملقب بأبو عثمان وكل من وقف في صفهم من المتسلقين والمنتفعين مسؤولية تدهور علاقتنا مع الشقيقة تركيا ومسؤولية تدهور هيكلية تنظيم الهيئات والمؤسسات التركمانية السياسية في الداخل والخارج.

نعتبر ما يقومون به دعوة للفتنة وغباء سياسي وعجرفة فارغة.

Sosyal Medyada Paylaşın:

BİRDE BUNLARA BAKIN

Düşüncelerinizi bizimle paylaşırmısınız ?

  • ÇOK OKUNAN
  • YENİ
  • YORUM
rulet coyna
poker oyna
Blackjack oyna
casino siteleri