• DOLAR
    8,3465
  • EURO
    9,6728
  • ALTIN
    504,34
  • BIST
    1,1649

afdah info

voirfilms ink
جبل تركمان بقلم: أستاذ خليل عرقاوي

جبل تركمان بقلم: أستاذ خليل عرقاوي

من خلال إطّلاعي على الأرشيف العثماني وأرشيف الجمهورية التركية والدراسات الغربية التي عالجت موضوع إلحاق دولة هاتاي لتركيا، وإطلاعي على أرشيف مفاوضات ترسيم حدود السنجق الإسكندروني في جنيف، فإن كلّ المؤرخين بما فيهم الأتراك والغربيين يجمعون على ما يلي

أولاً: نواحي باير وبوجاق وخزينة، أو كما تم تسميته: النواحي الثلاث، هي نواحٍ عثمانية مسكونة من الأتراك بأغلبية ساحقة

ثانياً: ضمّ النواحي لسنجق اللاذقية التابع لولاية بيروت، وعزلها عن سنجق الاسكندرونة التابع لولاية حلب عام ١٨٨١ هو خطأ تاريخي، ولم يحدث هذا الخطأ الإداري إلا لأسباب إقتصادية وطائفية كانت المنطقة بغنى عنها في أواخر العهد العثماني

ثالثاً: تركيا تمسكت بضم هذه النواحي حتى آخر نفس، واستمرت مطالباتها بها عام ١٩٢٠ مع بقية مناطق اسكندرون وأنطاكيا وعنتاب وجوبان باي ومرعش ومرسين وجرابلس وعزاز وغيرها من المناطق التي كانت تحتلها فرنسا

وكذلك استمرت مطالباتها بالنواحي الثلاث لضمها لدولة هاتاي في أعوام ١٩٣٧، ١٩٣٨، ١٩٣٩ ولكن الخطأ الإداري الذي تحول لخطأ تاريخي والذي حدث في آخر ٣٠ سنة من العهد العثماني بنقل النواحي لولاية بيروت بدلاً من ولاية حلب وبالتالي لسنجق اللاذقية بدلاً من سنجق اسكندرونة، حال دول تحقيق الإلحاق، وعليه تمسكت فرنسا باستمرار ضم المناطق وألحقتها بدولة العلويين ثم بالجمهورية السورية

رابعاً: الاستيطان العلوي العربي داخل النواحي غير شرعي، ويحق لتركيا التدخل وفق معاهدة أنقرة لإخراج المستوطنين منها مستقبلاً

خامساً: معاهدة أنقرة تعطي ضمانات لتركيا بحماية مصالح النواحي الثلاث الثقافية والسياسية والإقتصادية، وعليه فإن البلوك النفطي رقم٣ هو حق أصيل لسكان نواحي باير وبوجاق وخزينة، وتحويل النواحي الثلاث لمحافظة مستقلة مستقبلاً هو أمر مفروغ منه لإنهاء النزاع عليه

سادساً: يحق لأتراك هذه النواحي المطالبة بالتعويضات عن الأضرار الإقتصادية التي لحقت بها مدة قرن من الزمان

Sosyal Medyada Paylaşın:

BİRDE BUNLARA BAKIN

Düşüncelerinizi bizimle paylaşırmısınız ?

  • ÇOK OKUNAN
  • YENİ
  • YORUM
rulet coyna
poker oyna
Blackjack oyna
casino siteleri